الميسر الرسمي

رئيسي

هذا الاكتشاف، والتي سوف تساعد منع تطور أورام الدماغ عند الأطفال

21 ديسمبر 2017 00:54

لقد وجد العلماء من المعهد الوطني للبحوث (جامعة تقسيم كيبيك) آلية تساهم في تطور نخاعي، وأكثرها شيوعا ورم في المخ في الأطفال. وشمل ذلك فريق بقيادة فريدريك Charron قاد. ونشرت نتائج الدراسة في عدد من المجلة العلمية «التنموية خلية» من 13 أكتوبر.

بروتين يعرف باسم "سونيك القنفذ» (سونيك القنفذ) يسبب التلف في الحمض النووي أن يؤدي إلى الإصابة بالسرطان. انه ينتمي الى عائلة من البروتينات التي توفر معلومات للخلايا وكذلك الجنين النامي. كما انه يلعب دورا هاما في التسرطن، وهي العملية التي تحول الخلايا الطبيعية إلى تلك الخبيثة.

ووفقا لوكاس تامايو-أوريغو (لوكاس تامايو-أوريغو)، وهو طالب دراسات عليا في مختبر الدكتور Sharron واحدة من مؤلفي الدراسة، درس الباحثون بروتين بوك (مليون دينار)، وهي مستقبلات موجودة على سطح الخلية وتحديد سونيك القنفذ. في وقت سابق، وأكد أن المهم بوك لتطوير المخيخ، وهي جزء من الدماغ حيث يوجد نخاعي، لذلك تقرر أن تواصل النظر في دورها.

وجدت هذه الدراسة أن البروتين بوك الضروري سونيك القنفذ أثار الحمض النووي من التلف. بوك يسبب طفرات في الحمض النووي للخلايا السرطانية، وهو ما يعزز التحول من الآفات السابقة للتسرطن في نخاعي.

ووفقا لفريدريك ميلاي، دكتوراه، واحدة من مؤلفي هذه المادة، الباحث السابق الدكتور Charron، وقد أظهرت البحوث أن تثبيط عدد بوك الأورام انخفض بنسبة 66٪. وبناء على ذلك، فإنه يمنع التحول من انتشار الورم في وقت مبكر في نخاعي.

نخاعي هي واحدة من الأسباب الرئيسية لفقدان حياة الأطفال من مرض السرطان. وتشمل العلاجات الحالية للأورام الدماغ الجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي. ورغم أن معظم الأطفال تحمل العلاج، وتلف خلايا المخ المعتادة عند الرضع والأطفال الصغار من العلاج الإشعاعي يسبب ضررا خطيرا للصحة.

ونتيجة لذلك، فإن العديد من الأطفال الذين اجتازوا هذه الإجراءات يعانون من آثار جانبية خطيرة، بما في ذلك الاضطرابات المعرفية. ووفقا للدراسة، يمكن للبروتين بوك يكون نقطة انطلاق لوضع نهج العلاجي الجديد، والذي من شأنه أن يسمح لوقف نمو وتطور نخاعي، والحد من الآثار الجانبية السلبية لعلاجات الحالية.

استنادا إلى المواد sciencedaily.com

تطبيق للعلاج

من خلال تقديم هذا النموذج يعني موافقتك على سياسة الخصوصية

تعليقات

لا تعليقات حتى الآن

تعليق جديد

بالضرورة

بالتأكيد (لن يتم نشره)